القائمة الرئيسية

ابحث في الموقع

التسجيل

عدد الزائرين

free counters
 

المتواجدون الآن

يوجد حالياً 70 زائر متصل
الرئيسية عظات وتأملات

عطايا المسيح

تأملات كتابية روحية:

15. عطايا المسيح في4 : 13

1. الشبع والارتواء: يو 4 : 13

فَقَالَ لَهَا يَسُوعُ: «كُلُّ مَنْ يَشْرَبُ مِنْ هَذَا الْمَاءِ يَعُودُ فَيَعْطَشُ. وَلكِنَّ الَّذِي يَشْرَبُ مِنَ الْمَاءِ الَّذِي أُعْطِيهِ أَنَا، لَنْ يَعْطَشَ بَعْدَ ذَلِكَ أبداً، بَلْ إِنَّ مَا أُعْطِيهِ مِنْ مَاءٍ يُصْبِحُ فِي دَاخِلِهِ نَبْعاً يَفِيضُ فَيُعْطِي حَيَاةً أبديَّةً». يو 4 : 13، 14

2. التغيير والتحول: أع 4 : 13

فَتَعَجَّبَ الْمُجْتَمِعُونَ مِنْ جُرْأَةِ بُطْرُسَ وَيُوحَنَّا، لَمَّا عَرَفُوا أَنَّهُمَا غَيْرُ مُتَعَلِّمَيْنِ وَأَنَّهُمَا مِنْ عَامَّةِ الشَّعْبِ، فَأَدْرَكُوا أَنَّهُمَا كَانَا مَعَ يَسُوعَ.

3. البلوغ والكمال: أف 4 : 13

حَتَّى نَصِلَ جَمِيعاً إِلَى وَحْدَةِ الإيمان وَوَحْدَةِ الْمَعْرِفَةِ لابْنِ اللهِ، إِلَى إنسان تَامِّ الْبُلُوغِ، إِلَى مِقْدَارِ قَامَةِ مِلْءِ الْمَسِيحِ.

4. القوة والقدرة: في4 : 13

إِنِّي أَسْتَطِيعُ كُلَّ شَيْءٍ، فِي الْمَسِيحِ الَّذِي يُقَوِّينِي.

5. الوعظ والتعليم: 1تي 4 : 13

إِلَى حِينِ وُصُولِي، انْصَرِفْ إِلَى تِلاَوَةِ الْكِتَابِ، وَإِلَى الْوَعْظِ، وَإِلَى التَّعْلِيمِ.

أصابع السيد

أرادت الأم أن تشجع ابنها لينمو كعازف بيانو، أخذته إلي حفل موسيقي يقوم بالعزف به "بادر وسيكي" بعد أن اتخذا مقعديهما رأت الأم، إحدى الصديقات القديمات في قاعة الحفل. شقت الطريق إليها لتلقي عليها التحية. استغل الغلام المناسبة، ليكتشف ما يحدث خلف ستار المسرح. قام وصعد إلي المسرح وبعدها مباشرة أطفأت أنوار الصالة وكان الحفل علي وشك البداية. عادت الأم إلي مقعدها ولم تجد ابنها.

ارتفعت الستارة فجأة ولاحظت الأم أن ابنها جالس أمام البيانو وهو يحاول أن يعزف ببراءة ترنيمة"تلألآ أيها النجم الصغير". في هذه اللحظة دخل العازف المحترف واتجه إلي البيانو وهمس في أذن الغلام،"لا تخف استمر في العزف." ثم وضع "بادر وسيكي" أصابع يده اليسرى علي الجانب الأخر من مفاتيح البيانو ويده اليمني فوق يدي الطفل. وبدأ العزف. واستمر المعلم يوجه أصابع الغلام ويعزف المقطوعة المشهورة.أفتتن الجمهور بهذا العمل الرائع وهم يصغون إلي موسيقي الترنيمة المشهور"تلألآ أيها النجم الصغير""Twinkle, twinkle little star"

هذه هي الطريقة التي يستخدمها الله معنا. وهو ينجز فينا أعمالا عظيمة.

 قد نحاول بذل الجهد ونريد أن نقدم بأنفسنا مقطوعات موسيقية رائعة. لكن عندما تأتي يدا السيد علي أيدينا تتحول حياتنا إلي سيمفونية رائعة.وأنت تريد أن تنجز عظائم استمع جيدا إلي صوت السيد يهمس في أذنك"لا تخف استمر في العزف"قد تشعر بذراعه حولك ولمسات أصابعه فوق أصابعك، ويحول أعمالك الباهتة إلي مقطوعات رائعة. تذكر أن"الله لا يدعو الجاهزين بل هو يدرب المدعوين."وأن"قيمة الحياة لا تقاس بما يحصل عليه الإنسان، لكن بما يمكن أن يلمس به الآخرين!"