القائمة الرئيسية

ابحث في الموقع

التسجيل

عدد الزائرين

free counters
 

المتواجدون الآن

يوجد حالياً 24 زائر متصل
الرئيسية عظات وتأملات عظات مصادر القوه فى الحياه المسيحية

مصادر القوه فى الحياه المسيحية

1كو 15: 58 إذا يا اخوتى الاحباء كونوا راسخين غير متزعزعين مكثرين فى عمل الرب كل حين عالمين أن تعبكم ليس باطلا فى الرب.

1كو16: 13و14

اسهروا. اثبتوا فى الايمان كونوا رجالاتقووا لتصير كل اموركم فى محبه.

أف 6: 10 أخيرا يا اخوتىتقووا فى الرب وفى شده قوته

تقديم

يبحث الا نسان فى كل مكان وزمان عن القوه ، ويسعى فى الحصول عليها بكل وسيله أو طريقه

قد يبحث عنها فى السلطه والمركز او الغنى والمال او فى العلم والثقافه، ومع تقديرنا لكل هذه الامور إلا أن االانسان قد يدرك او لا يدرك ان من يشرب من هذا الماء يعطش ايضا (يو 4: 13)

وان الكل باطل وقبض الريح ( جا1: 14)

لكننا كم نشكر الله لان الكلمه المقدسه تخبرنا عن مصادر للطاقه ومنابع للقوه الحقيقيه التى لا تنضب ابدا.

أذكر منها الاتى:-

قوة                   " لاعرفه وقوه قيامته "(فى 3: 10)

1- القيامه :- 

 يتحدث ص 15 من 1كو عن قيامه المسيح كحجر الاساس فى البناء المسيحى .. لقد تضافرت وتكاتفت كل قوى الشر والظلام فى قصه الصليب لكن القيامه برهنت

 

1)  الحق أقوى من الباطل.                                       2)    النور ابقى من الظلام .

3)  الخير اجمل من الشر  .                                     4)    الحب اسمى من الكراهيه.

5)  الحياة0 اقوى من الموت.

 

vيشعر الانسان با لضعف أ مام المرض وبالهزيمه امام الموت حتى أن الرسول بولس يقول "أخر عدو يبطل هو الموت (1كو15: 26) فلقد وجد من " أبطل الموت وأ نار الحياة والخلود(2تى 1: 10) ولم يصبح الموت بعد "ملك الاهوال" فشخص فادينا " أمات الموت بموته" وكل من يؤمن به لا ياتى الى دينونه (يو5: 24) لانه لاشىء من الدينونه الان على اللذين هم فى المسيح يسوع (رو8: 1)

ان قيامه المسيح لم تكن قيامه فرديه قاصرة على شخصيه ولكن عندما" قام المسيح من الاموات صار باكوره الراقدين "(1كو15: 20) فاصبحت قيامته عربونا وضمانا لقيامه كل الذين قبلوة با لايمان فلا عجب أن يؤكد  الرسول بولس عن اهميه القيامه فيقول "ان لم يكن المسيح قد قام فباطله كرازتنا وباطل ايمانكم .. انتم بعد فى خطاياكم .. والذين رقدوا فى المسيح ايضا هلكوا" (1كو15: 14 ،18،17)

ولا عجب اذا ان اتخذ المسيحيون من ذكرى القيامة اكبر عيد لهم لانهم وجدوا فيه أعظم باعث على الفرح فى الحياة ، نعم انه  العيد الوحيد الذى يحتفل به المسيحيون اسبوعيا "فى كل يوم أ حد" نعم ان اختبار القيامه فى حياتنا قوة هائلة تغير وجهة نظرنا فى الحياة الحاضرة والحياة فى المستقبل حتى يمكننا ان نشدو " لاعرفه وقوة قيامتة وشركة ألامه متشبها بموته  (فيلبى3: 10)

 

2- قوة الروح القدس:-

vكان وعد الرب لتلاميذة فى حديثه الوداعى "وها انا ارسل اليكم موعد ابى فاقيموا فى مدينه اورشليم الى ان تلبسوا قوة من الاعالى

vوكانت وصية الوداع : "ولكنكم ستنالون قوة متى حل الروح القدس عليكم وتكونون لى شهودا فى اورشليم وفى كل اليهودية وفى السامرة والى اقصى الارض

vما سر قوة شمشون الذى اضحى رمزا لكل قوة جبارة هائلة " حل علية روح الرب ..روح القوة.. وابتدأ روح الرب يحركة (قض 13: 25 وقض14: 16و19 )

vوما سر قوة الكنيسة الرهبة كجيش بالوية (نش6: 4، 10)التى لم تقو عليها قوة فى الوجود وصمدت امام كل الوان وصنوف الاضطهاد حتى قال عنها السيد قبل ان توجد "وابواب الجحيم لن تقوى عليها (مت16: 18)

v   نعم بقوة روح الرب ليقل الضعيف بطل انا (يؤ3: 10)

 

v3) قوة سلاح الله الكامل:- لانى لست استحى بأ نجيل المسيح لانه قوة الله للخلاص لكل من يؤمن(رو1: 16)      النموذج والمثل الاعلى لنا فى (متى ص 4)فى تجارب الرب يسوع كانت اجابتة على ابليس (مكتوب) (مت4: 4،6،7،10)

v   لنتمسك بمواعيد الرب فى كل ظروف الحياة

v   2كو1: 20 لان مهما كانت مواعيد الله فهو فيه النعم وفيه الامين لمجد الله بواسطتنا

v   عب10: 23 لان الذى وعد هو امين

vأخيرا يا اخوتى تقووا فى الرب وفى شدة قوتة البسوا سلاح الله الكامل لكى تقدروا ان تثبتوا ضد مكايد ابليس (اف6: 10)

 

4 ) قوة من العبادة فى بيت الرب ( الكنيسة)

(مز84: 5-7)" طوبى لاناس عزهم بك طرق بيتك فى قلوبهم عابرين فى وادى البكاء يصيرونة ينبوعا ايضا ببركات يغطون مورة يذهبون من قوة الى قوة يرون  قدام الله فى صهيون "   كان الذاهبون الصاعدون الى اورشليم يعبرون فى وادى الدموع وادى البكاء لكن ايمانهم كان يحولة الى ينبوع عينى بركة لان فرح الرب يملاء قلب احبائة كما هو مكتوب "فرح الرب هو قوتكم ( نحميا8: 10)

vوادى مورة – كل مورة تعنى( المرار) وهو المكان الذى هاجم فيه المديانون شعب الرب ،لكنهم انتصروا بقيادة جدعون (قض7) نعم ! فعندما يهاجمنا العدو فى كل المرار نغطيه بالبركات

vذهابنا الى بيت الرب يمنحنا قوة فنرنم " ياقوتى لك ارنم ( مز59: 7)احبك يارب ياقوتى (مز18: 1)حيث نذهب من قوة الى قوة

v   (عب10: 25) غير تاركين اجتماعنا كما لقوم عادة

vوفى عبادتنا فى بيت الرب نتمتع بقوة الشركة مع المؤمنين (اع2: 42) الكنيسة كانت تواظب على تعاليم الرسل والشركة وكسر الخبز والصلوات + فى شركتنا قوة ( الاتحاد قوة) أع4: 32 وكان لجمهور الذين أمنوا قلب واحد ونفس واحدة

vقد نختلف لكن نأ تلف ..نختلف فى محبة وتقدير .. نختلف بموضوعية + نختلف دون تجريح وتشوية للحقائق او الاشخاص

v   لو 22: 24 كانت بينهم مشاجرة

v   أع15: 39 فحصل بينهم مشاجرة

v   ابط8:3 كونوا جميعا متحدى الرأى بحس واحد ذوى محبة اخوية مشفقين لطفاء ،غير مجازين عن شر بشر.

 

قوة الصلاة :-  

  لقد تضرع بولس الى الله ثلاث مرات من أجل شوكتة لكن الوعد " تكفيك نعمتى لان قوتى فى الضعف تكمل " كو 12: 9  ولما تحقق هذا الوعد غمرتة النعمة والقوة بالرغم من استمرار وجود الشوكة فأستطاع أن يهتف من اعماقة شاديا "حيثما أنا ضعيف فحينئذ أنا قوى 2كو12: 10

·   عندما تلتقى قوة الله المطلقة التى بلا حدود بضعف الانسان يستطيع أن يتغنى( بطل أنا بالرب) يؤ3: 10

·       نعم لقد اثبتت الصلاة فاعليتها فى كل شىء وفى كل مجال

·       لقد فتح الرب على مصراعية ليشمل كل احتياجتنا بالصلاة

·       فقال إسألوا تعطوا.. اطلبوا تجدوا ..اقرعوا يفتح لكم (مت 7: 7)

·       ومهما سألتم بأسمى فذلك أفعلة (يو 14: 13)

·       وكل ما تطلبون فى الصلاة مؤمنين تنالونة(مت 21:22)

·   ما من شك ان طلبة البار تقتدر كثيرا فى فعلها (يع5: 15 ، 16) وأن طلبنا حسب مشيئتة يسمع لنا (1يو5: 14 )

·       نعم ! ان الركب الساجدة أقوى من الجيوش الزاحفة.

 

6) قوة انتظار الرب:-

Ê   أش 40 : 31 "وأما منتظرو الرب فيجددون قوة يرفعون أجنحة كالنسور "

Ê   النسر فى كلمة الله رمز للشباب الدائم ، والقوة المتجدده "يجدد مثل النسر شبابك" مز 103 :5

Êهل تتذكر قول الرب فى خروج 19 :4 " وأنا حملتكم على اجنحة النسور " كيف كان الرب يحملنا ويرفعنا فوق تجارب الحياة ويضمنا ويحمينا تحت أجنحته وفى حضنه.

Êلننتظر الرب... واثقاً أن ساعته مضبوطة تماماً  حبـ 2 :3 إن توانت فإنتظرها لإنها تأتى اتياناً ولا تتأخر.

Ê   مز 40 : 1 إنتظاراً إنتظرت الرب فمال الى وسمع صراخى

Ê   مز 5 : 3 أوجه صلاتى نحوك وأنتظر * إنتظار بالإيمان رو 4 : 20

Ê   إنتظر الرب وأصبر له (مز 37 : 7 ) – انتظر محتفظاً بهدوءك.

Ê   فبالهدوء والطمأنينة تكون قوتكم ( أش 30 : 5 )

Ê   هو 12 : 6 وانتظر الهك دائماً

7) قوة المحبة :- "المحبة قوية كالموت " مياه كثيرة لا تستطيع أن تطفىء المحبة والسيول لا تغمرها " (نشيد الاناشيد 8 : 6 ، 7 )

×       كانت قوة الرب يسوع فائقة وخارقة إعترف بها الاعداء قبل الاصدقاء ، لكنها كانت قوة لم تحمل سيفاً ولا قادت معركة لكنها كانت قوة محبته للبشر ، القوة التى حطمت ودكت حصرنا للشر فى حياة البشر وفجرت ينابيع حب وخدمة وبذل وتضحية للاخرين ....... الذين مات المسيح لاجلهم .

×                إن أول وأصغر وأجمل ايه  نحفظها عن ظهر قلب  منذ أيام الطفولة "الله محبة" (1يو 4: 8)

×                المحبة طبيعة الله فنحن عندما نحب نحيا حياة الله ونكون شركاء الطبيعة الإلهية.

×                1يو 4 : 16 من يثبت فى المحبة يثبت فى الله والله فيه

×                المحبة لاتسقط ابداً (1كو 13 : 8 )

×                حكمة "شتان الفرق بين حب النفوذ ونفوذ الحب "

×                "أحبب الله وإفعل ما شئت "

 

8) قوة السلطة والمكانة:

o      أما كل اللذين قبلوه أعطاهم سلطاناً أن يصيروا أولاد الله .

o      أنظروا أيه محبه أعطانا الاب حتى ندعى أولاد الله يو 1: 12

o      أية مكانة أسمى من هذه المكانة المتميزة وأية سلطة أقوى من هذا السلطان الفريد. رو 8 : 6

o      الروح نفسه يشهد لأرواحنا إننا أولاد الله .

 

9) قوة المال والغنى:

*      المال بركة متى وصلنا اليه بطريق مشروع ، ومتى كنا وكلاء أمناء عليه

*      المال مصدر خادع للقوة . فماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه ؟

*      المال يميل .. الذهب يذهب .. الفضة تفض .

*   لكن من يختبر رعاية الراعى الصالح يمكنه ان يتغنى به " ومعك لا اريد شيئاً" مز 73 : 25 ، استطيع كل شىء فى المسيح الذى يقوينى  (فى 4: 13)

*      أ ف 3 :8 أبشر بين الامم بغنى المسيح الذى لا يستقصى( بلا حدود)

*      2كو 6: 10 كفقراء ونحن نغنى كثيرين " كأن لاشىء لنا ونحن نملك كل شىء .

*   هناك فقراء أغنياء  - وهناك أغنياء فقراء – كما يوجد فقراء وفقراء وأغنياء أغنياء  اى نوع أنت من هذه العينات من البشر ؟؟؟؟؟

 

10) قوة الحياة الطاهرة :فى ايوب 17 :9 الطاهر اليدين يزداد قوة

نظافة وطهارة اليد والسلوك تمنح الانسان قوة

عندما مد ادم يده واخذ من الشجرة .. عاش الخوف والهلع واختبأ من وجه الرب – هكذا أكل من تكون يده متسخة ، الرب لا يسمح لنا والسر فى أش 1: 13- 15 لست أطيق الاثم والاعتكاف – حين تبسطون ايديكم  لا اسمع – أيديكم ملآنه دماً.

هناك اناس يحاولون مع بيلاطس أن يغسلوا ايديهم لكنها ستظل قذرة ...إن لم يتطهروا بدم يسوع المسيح .

أن الرب يطلب منا ما جاء فى (1 تى 2 :8 ) أريد أن يصلى الرجال فى كل مكان رافعين أيادى طاهرة

علينا فى سلوكنا أن نضع الرب أمامنا كما قال المرنم "جعلت الرب أمامى لانه عن يمينى فلا أتزعزع .

                     

الرب أمامى يقودنى ويرشدنى

الرب أمامى قدوتى ومثالى

الرب أمامى هدفى ورجائى

الرب أمامى حصنى وسلامى

 

            

 

 

 إذاً يا إخوتى الاحباء كونوا راسخين غير متزعزعين وعندئذ تكونوا

+ مكثرين فى عمل الرب كل حين

                                                           * من ارسل ومن يذهب من اجلنا

هل تسمع من يصرخ ويستغيث                          اعبر الينا وأعنا  أع16: 9

q       والتساؤلات الحائرة   :-   س   ماذا ينبغى ان افعل لكى اخلص؟  اعمال 16: 30

q       س  ماذا أعمل لكى ارث الحياة الابدية  ؟ مز10: 17  لو10: 25 

q   أن الرب ينادى هلم ورائى فأجعلك صياداً للناس  الحصاد كثير والفعله قليلون    لقد ابيضت الحقول للحصاد    مت9: 37- 38

يقين المكافاة     عالمين أن تعبكم ليس باطلا فى الرب.

·       اكرم الذين يكرموننى  يو 12: 26 أن كان أحد يخدمنى يكرمة الاب

·       كأس ماء بارد باسمة لايضيع أجره   مت10: 42

·       لا يبات مديون لأحد.