القائمة الرئيسية

ابحث في الموقع

التسجيل

عدد الزائرين

free counters
 

المتواجدون الآن

يوجد حالياً 7 زائر متصل
الرئيسية الرئيسية

جون كلفن في الكتابات العربيَّة المسيحيّة المعاصرة

يحتفل العالم في هذا العام بذكرى مرور خمسمائة سنة على ميلاد المصلح الشهير جون كلفن، الذي، وُلد في 10 يوليو 1509م. وقد اهتمت الكنائس المصلحة في العالم بهذا الحدث، تخليدًا للذكرى، وبعثًا للفكر المصلح من جديد. وقد كان للكنيسة المصريّة نصيبًا في هذا الأمر إذ خصصت

الاحتفال بهذه الذكرى في أكتوبر 2009 وبمناسبة هذا الأمر قمت بإعداد هذه الورقة لمعرفة حجم الكتابات العربيَّة المعاصرة عن جون كلفن في مصر والعالم العربيّ؟ هل حقًا تعتبر كافية عنه؟ أم أنَّنا نحتاج إلى المزيد مِنْ الكتابات والأبحاث.

          وإليك عزيزي القارئ ما بين يديَّ من كتابات وما هو متاح في المكتبات العامة عن شخص، وفكر، ولاهوت جون كلفن سواء الإبداع المصريّ الخالص عن هذه الشخصية، أو الكتب المترجمة عنه، أو الكتابات المترجمة له:

أولاً: كتب كاملة عن جون كلفن

1- "جون كلفن دراسة تاريخيّة عقائديّة"، للدكتور حنا الخضريّ، صدر هذا الكتاب عن دار الثقافة، القاهرة 1989م، يقع الكتاب في 265 صفحةً مِنْ القطع الكبير، يعرض فيه حنا الخضري بأسلوب علميّ دقيق لحياة جون كلفن، وأفكاره اللاهوتيَّة. يُعتبر هذا الكتاب مرجعيّة كبيرة لحياة جون كلفن في الكتابات العربيَّة المسيحيَّة المعاصرة، وهو متاح الآن في دار الثقافة.

2- الكتاب الثاني والذي يساير منهجية الكتاب الأول هو: "مصلح في المنفى جون كلفن موجز عن حياته ومبادئه" ترجم هذا الكتاب وليم وهبة بباوي، وصدر عن دار الثقافة بالقاهرة 1982م، يقع الكتاب في 201 من القطع المتوسط، ويتناول سيرة جون كلفن، وفكره، وتفكيره اللاهوتيّ (علم اللاهوت)، ثم تأثير جون كلفن.

3- الكتاب الثالث الذي يتمشى مع الكتابين السابقين ولكن يختلف في طريقة وكيفية العرض هو: "حديث مع جون كلفن" للبيب مشرقي، صدر هذا الكتاب بالقاهرة 1985م. يقع الكتاب في 172 صفحة من القطع الكبير. يتناول الكتاب لقطات من حياة جون كلفن ثم يتعرض لكتاب المبادئ، اختار لبيب مشرقي قالب أدبي تميز به، وهو، الأسلوب السرديّ بناء على الحوار في صيغة السؤال والجواب بينه وبين كلفن، فيتخيل لبي مشرقي جون كلفن كشخصية حية يطرح عليها الأسئلة ويتلقى منه الإجابة على فم كلفن، وهو أسلوب جديد في تناول حياة المصلح الشهير.

4- أما الكتب التي تعرَّضت لفكر جون كلفن في الكتابات العربيَّة المسيحيَّة هي: كتاب صدر في طبعتين عن دار الثقافة، القاهرة، تناول قضية الاختيار، وهي من القضايا اللاهوتيَّة التي أثارت جدلاً كبيرًا في الشرق والغرب معًا. صدر الكتاب في الطبعة الأولى تحت عنوان "قضاء الله ومسئولية الإنسان" للقس بخيت متى عام 1987 يقع الكتاب في 384 صفحةً، يتناول بخيت متى فيه قضية الاختيار بالشرح والتحليل. الطبعة الثانية من الكتاب صدرت في 1990م تحت عنوان "عقيدة الاختيار" يقع الكتاب في 213 صفحةً من القطع الكبير. قدمت دار الثقافة للطبعتين بهذه الكلمات: "وفي هذا الكتاب يقدم القس بخيت متى، الفكر الكالفينيّ لعقيدة الاختيار. فقد حار الكثيرون أجيالاً طويلة في دراسة هذه العقيدة، ومحاولة اكتشاف مكانها من كلمة الله، وذهب البعض فيها العلماء كل مذهب. إلا أنَّ كلفن مؤسس الفكر المشيخيّ، كان أول من وضع هذه العقيدة، مبنية على أساس كتابيّ، وبذلك صارت عقيدة الاختيار محورًا للفكر المشيخيّ الكالفينيّ". وهناك بعض الكتابات العربيّة التي نقضت فكرة الاختيار عند جون كلفن مثل: كتاب "الاختيار في ضوء كلمة الله" ليوسف رياض الصادر عن مكتبة الأخوة، القاهرة، 2001م، في الفصل الأول "نظرة تاريخيَّة للقضية" صفحات: 11- 19، الفصل العاشر "هل عين الله أناسًا للهلاك؟ صفحات: 89- 96. وهناك بعض الفصول الأخرى التي ناقشت الفكرة مثل كتاب "حقائق وأساسيات الإيمان المسيحيّ" الصادر عن مكتبة المنار القاهرة، 2000، الذي أورد فصلين لمناقشة فكرة: "تعيين الله السابق، التعيين السابق والرفض"، صفحات: 187- 192، وقد ناقشت "دائرة المعارف الكتابيّة ﺟ3" الصادرة عن دار الثقافة القاهرة1991م، هذه الفكرة "الاختيار" صفحات: 362- 366. وقد ناقش إلياس مقار في كتابه "إيماني" الصادر عن دار الثقافة، القاهرة، 1981م، هذه القضية في الفصل العاشر تحت عنوان "إيماني بقضاء الله"، صفحات: 281- 303. وقد جاء في المرجع الموسوعي والمتميز في اللغة العربيّة "علم اللاهوت النظاميّ" الصادر عن دار الثقافة بالقاهرة، 1971م، بابًا كاملاً عن "قضاء الله" في فصلين: الأول تحت عنوان "حقيقة قضاء الله وصفاته"، والثاني تحت عنوان: "التعيين السابق"، يتميز هذا العمل بطرح الأسئلة والأجوبة بطريقة منظمة، صفحات: 381- 426. هناك أيضًا كتاب بعنوان "الاختيار والمسؤولية" للقس ناثان جندي، يقع الكتاب في 48 صفحةً من القطع الصغير، صادر عن مكتبة النيل المسيحيّة، 1985م، والكتاب عبارة عن دراسة قدمت في مؤتمر الشبيبة السنوي لعام 1983 دار كلية اللاهوت الوسلية بأسيوط، يناقش هذا الكتاب عقيدة الاختيار بفكر مغاير.

ثانيًا: فصول أو أجزاء من كتب عن كلفن

          تناولت الكتب العربيّة المنشورة حياة المصلح، وتأثير جون كلفن، وتفكيره اللاهوتيّ، سواء كانت هذه الكتب بيد عربيّة، أم مترجمة إلى اللغة العربيَّة، وقد لعب الكتب المترجمة عن كلفن دور كبير في معرفة كيف يفكر الغرب عن شخصية المصلح؟ وقد عبرت الكتب العربيّة المنشورة عن كلفن عن كيف يفهم العرب حياة وتفكير كلفن، وقد تناولت هذه الكتابات-المترجمة والمنتجة عربيًّا- كلفن من زوايا مختلفة مثل: سيرة حياته الشخصيّة، والدور اللاهوتيّ في الإحياء والتجديد، الدور التنظيميّ في الفكر، دور كلفن في التفسير، الدور السياسيّ، وتأثيره في الحياة العامة ...إلخ.

1-   في الكتاب الهام والقيّم لعيسى دياب الصادر في هذا العام 2009م من مدرسة اللاهوت المعمدانيّة العربيّة تحت عنوان "مدخل إلى تاريخ الكنائس الإنجيليّة ولاهوتها" وهو يقع في 341 صفحة من القطع الكبير يعرض فيه لتاريخ الكنائس الإنجيليّة ولا سيما في الشرق الأوسط ولكنه يتعرض لجذور الفكر المصلح فيتعرض لجون كلفن: حياته، إصلاحه، أهم تعاليمه، وتأسيس الكنيسة الكالفينية المصلحة. صفحات 68-76.

2-   كتب جون لوريمر في موسوعته "تاريخ الكنيسة" المكونة من خمسة أجزاء عن جون كلفن تناول سيرته وتفكيره، وتأثيره، في الجزء الرابع الصادر عن دار الثقافة 1990، جزء كبير تحت عنوان "الإصلاح السويسريّ المستمر-جنيف-جون كلفن"، صفحات: 189- 273.

3-   وذكر أندرو مولر في كتاب "مختصر تاريخ الكنيسة" الصادر عن مكتبة الأخوة، الطبعة الخامسة 2008، حياة المصلح، صفحة 615- 628 تحت عنوان "الإصلاح في سويسرا الفرنسيّة".

4-   وأوضح فهيم عزيز في كتابه القيم والمرجع الهام "علم التفسير" الصادر عن دار الثقافة، القاهرة، 1986، دور كلفن في التفسير صفحة 87- 90.

5-   وكشف صموئيل روزفي عن دور كلفن في تجديد الفكر الدينيّ في كتابه "تجديد الفكر الدينيّ في المسيحيّة"، الصادر عن دار الثقافة، القاهرة، 2003، صفحات: 121- 123.

6-   وتناول فريد عودة، وإبراهيم مطر في كتابهما الهام "التراث الإنجيليّ"- الصادر عن مكتبة المشعل الإنجيليّة، بيروت، 1955م- فكر الإصلاح والمبادئ اللاهوتيّة التي جاء بها الإصلاح، والتركيز على حياة المصلحين، ومن بينهم جون كلفن صفحات:54- 65.

7-   وركَّز ول ديورانت في موسوعته الشهيرة "قصة الحضارة" الصادرة عن الهيئة العامة المصرية للكتاب، مهرجان القراءة للجميع، القاهرة، 2001م، في المجلد الثاني عشر والجزء الرابع والعشرين عن "جون كلفن 1509- 1564" صفحات: 205- 258. تناول ديورانت في هذه الصفحات: حياة كلفن وتفكيره اللاهوتيّ، ومعاركه الفكريّة، ونظمه، وقضية سرفيتوس.

8-   وأضاف جورج صبرا في كتابه الهام "في سبيل الحوار المسكونيّ مقالات لاهوتيّة إنجيليّة" الصادر عن دار منشورات النفير بالتعاون مع رابطة الكنائس الإنجيليّة في الشرق" بيروت 2001م، عن دور كلفن وفكر الإصلاح في فصل تحت عنوان: "الإصلاح الإنجيليّ في القرن السادس عشر: الحدث والمعنى" صفحات: 63- 83.

9-   كتب عبد المسيح أستفانوس في مقدمته لكتاب "المسيحية الكتابيّة خلاصة مختصرة ومبسطة لكتاب أسس الديانة المسيحيّة" والذي، ترجمه عبد الكريم كيرلس، الصادر عن الرابطة الإنجيليّة في الشرق الأوسط، القاهرة، 1994، مقالة هامة عن "من هو كلفن؟"، تناول فيه شخصية كلفن، ولماذا كُتِبَ كتاب أسس الديانة المسيحيّة؟ ولماذا نقرأ أسس الديانة المسيحيّة اليوم؟ والهدف مِنْ كتاب ملخص الديانة المسيحيّة، في صفحات: 7- 13.

10- وأشار عزت زكي في كتابه "تاريخ المسيحيّة، المسيحيّة في عصر الإصلاح ﺟ3" الصادر عن دار النشر الأسقفيّة، القاهرة 1977م عن كلفن تناول فيه "الإصلاح في فرنسا وسويسرا الفرنسيّة" صفحات: 110- 116.

11-  تناول أديب نجيب في كتابه "تاريخ الكنيسة الإنجيليّة في مصر 1854- 1980" الصادر عن دار الثقافة، القاهرة 1982، عن "حركة الإصلاح ونشأة المسيحيّة" صفحات: 13- 16. كما أشار أيضًا أديب نجيب في كتابه "الإنجيليّون والعمل القوميّ دراسة توثيقيّة" الصادر عن دار الثقافة القاهرة، 1993م عن ماهية الكنيسة الإنجيليّة تناول فيه لوثر والسياسة وزونجلي وكلفن، والفكر الإنجيليّ والديمقراطيّة، صفحات: 13- 19.

12- في "تقرير الحالة الدينيّة في مصر 1995م" الصادر عن مركز الدراسات السياسية والإستراتيجية بالأهرام، القاهرة، 1996، ورد تقرير عن "الكنيسة الإنجيليّة بمصر" صفحات: 121- 132 تناولت الدراسة في البداية إلى الجذور اللاهوتيّة للكنيسة الإنجيليّة وكانت الإشارة واضحة إلى فكر جون كلفن ص121، ولكي تعرف الدراسة كلفن خصص التقرير فصلاً كاملاً للتعريف بالمصطلحات والشخصيات المسيحيّة ومن هنا كان التعريف بجون كلفن في صفحة 385.

13- جاء في كتاب "إيماني الإنجيليّ دروس لراغبي الانضمام للكنيسة" الصادر عن دار الثقافة، القاهرة 1977م جزء عن "نظام الكنيسة الإنجيليَّة بمصر ونظامها الأساسي" تدور الفكرة حول الربط بين الكنيسة المصريّة وجون كلفن مؤسس النظام المشيخيّ في العالم، صفحات: 20- 23.

14- خصَّص الجزء التاريخيّ في مقدمة كتاب "دستور الكنيسة الإنجيليّة بمصر" الصادر عن دار الثقافة، القاهرة، 1985م عن العبقريّة التنظيميّة لجون كلفن في صفحتين هما 13- 14.

15- في عرضه المتميز للكنائس البروتستانتيّة في "المحيط الجامع في الكتاب المقدس والشرق القديم" الصادر عن المكتبة البولسيّة وجمعية الكتاب المقدس، بيروت، 2003، ذكر بولس الفغالي كلامًا عن "جون كلفن" صفحات: 1050- 1053.

16- تناول كتاب "الإنجيليّون أسماء ومفاهيم" لعبد المسيح استفانوس-الصادر عن مجلس الإعلام والنشر سنودس النيل الإنجيليّ، القاهرة صدر الكتاب مناسبة مائة وخمسين سنة على العودة للتسمية الإنجيليّة بمصر، يقع الكتاب في 47 صفحة-لحركة الإصلاح الإنجيليّ ورواده ومن بينهم كلفن، ومبادئها، وماذا يعني مفهوم الإنجيليّون.

17-  ذكر القس بخيت متى في كتابه "إيماني الإنجيليّ مرجع  للعقائد الإنجيليّة" الصادر عن مجلس شئون القسوس، سنودس النيل الإنجيليّ القاهرة، 2005، فصلاً عن "ملامح العقيدة الإنجيليّة المصلحة (المشيخيّة)" صفحات: 28- 37.

18- جاء في "موسوعة الفلسفة" للفيلسوف العربيّ عبد الرحمن بدوي، الصادرة عن المؤسسة العربيّة للدراسات والنشر، 1984م، مقالة هامة عن جون كلفن اسماه "كلفان" صفحات: 260- 266، وهي عبارة عن عرض لحياة جون كلفن، ومختصر لأفكاره اللاهوتيّة، وآرأه في الأمور العمليّة والسياسيّة، مع عرض لمجموعة كبيرة للمراجع بأكثر من لغة.

19- ورد في كتاب "المسيحيّة عبر العصور تاريخ الكنيسة المسيحيّة" لإيرل كيرنز، ترجمة عاطف سامي، الصادر عن ICI، القاهرة، 1992م، جزء من فصل عن الإصلاح خصَّصه المؤلف للحديث عن "الإصلاح الكالفينيّ في جنيف" صفحات: 356- 260.

20- جاء في كتاب "موت المسيح على الصليب حس تسليم الآباء" لجورج حبيب بباوي، الصادر عام 2009م، فصل كامل عن "لوثر وكالفن والثمن الذي دفع على الصليب"، صفحات: 64- 89، ثم فصل آخر عن : "الغضب الإلهيّ بين التعليم القبطيّ المعاصر وتعاليم كلفن"، صفحات: 149- 166.

21- جاء في كتاب "أعترف المسيح" لكالفن وكس كامينجز، الصادر عن سلسلة التراث الإنجيلي، الرابطة الإنجيلية بالشرق الأوسط 2003، يقع الكتاب في103 صفحةً، جاء فيه جزء خاص عن "الكنائس المشيخيّة، وماذا تعني، وأسس إيمانها" صفحات 70- 79.

22-  ورد في كتاب الذي يعتبر مرجعًا هامًا في تاريخ حركة الإصلاح "تاريخ الإصلاح في القرن السادس عشر" للعلامة ميرل دوبينياه، ترجمه إلى العربيّة الشيخ إبراهيم الحورانيّ، الصادر من منشورات مكتبة المشعل في بيروت بإشراف رابطة الكنائس الإنجيليّة في الشرق الأوسط، فصل عن كلفن عنوان: "كلفينوس. الخوف والاضطهاد. الشهداء" صفحات: 620- 630.

23- جاء في "المعجم العلميّ للمعتقدات الدينيّة" والذي حرَّرَه وعرَّبه سعيد الفيشاوي، والصادر عن الهيئة المصريّة العامة للكتاب، القاهرة، 2007م، مقالتين عن "جون كلفن" و "الكالفينيّة" صفحات: 106- 107.

24- في حفل تخرج كلية اللاهوت الإنجيليّة القاهرة، 2009م، قدَّم فيكتور عمانؤيل مكاري خطاب الحفل تحت عنوان: "لغة الله وغاية الإنسان العظمى" في نبذة صدرت عن الكلية في 16 صفحة، عرض فيها مكاري لحياة ودور جون كلفن.

25- خصصت مجلة الهدى -مجلة الكنيسة الإنجيليَّة المشيخيَّة بمصر التي تأسست عام 1911- عددًا خاصًا عن الاحتفال ﺒ500 سنة على ميلاد المصلح جون كلفن، (عدد 1103 يوليو 2009)، تناولت فيه المقالات الآتية: "من هو.. المصلح جون كلفن؟ نصرالله زكريا، صفحات: 15- 16. "كنيسة العصور الوسطى وضرورة الإصلاح الإنجيليّ" فايز فارس، صفحات: 17- 20. "كلفن وضرورة الإصلاح" رفعت فتحي، صفحات: 21- 24. "كلفن رجل لجميع الأزمنة" الفريد فائق، صفحات: 25- 28. "الكنيسة الإنجيليَّة تحتفل بمرور خمسمائة عامًا وثلاثة اشهر على ميلاد كلفن" وجيه يوسف، صفحات: 29- 31. "لماذا نحتاج للإصلاح؟ محسن منير، صفحات: 32- 34. "جون كلفن ومسؤولية الإصلاح المستمر" جورج شاكر، صفحات: 35- 38. "الفصل بين المعمودية والعشاء الرباني هل كان كلفن مقلدًا أم مجددًا؟ عبد المسيح استفانوسن صفحات: 39- 44.

26- في نفس السياق وبمناسبة الاحتفال بذكرى مرور خمسة قرون على ميلاد جون كلفن، كتب رفعت فكري دراسة عن "الإصلاح الدينيّ في القرن السادس عشر"، القاهرة، العدد 480، 7 يوليو 2009، ص 3.

27- يمكن لأي باحث الدخول على أي موقع بحثي يهتم بالمعلومات مثل Googleويكتب "جون كلفن" أو "الإصلاح الدينيّ في أوربا في القرون الوسطى" باللغة العربيّة يجد بعض المعلومات، ولكنه سوف يدرك فقرها.

ثالثًا: كتابات عرضت وناقشت فكره

هناك عدد قليل من الكتب لا يتعدى أصابع اليد الواحدة التي ناقشت عرضت وناقشت فكر جون كلفن وهي في معظمها كتب مترجمة وهي:

1-  هناك كتاب صدر في طبعتيْن مختلفتيْن وهو ملخص لكتاب أسس الديانة المسيحيّة، صدر هذا الكتاب تحت عنوان: "المسيحية الكتابيّة، خلاصة مختصرة ومبسطة لكتاب أسس الديانة المسيحيّة" الصادر عن الرابطة الإنجيليّة بالشرق الأوسط، 1994م وهو من سلسلة التراث الإنجيليّ، يقع الكتاب من القطع المتوسط في 256 صفحة. قدَّم عبد المسيح استفانوس لهذا الكتاب عن من هو جون كلفن؟ وأهمية هذا الكتاب. صدر هذا الكتاب تحت عنوان: "مسيحية الكتاب المقدس، خلاصة مختصرة ومبسطة لكتاب أسس الديانة المسيحيّة"، لنفس المترجم وهو عبد الكريم كيرلس، وتحت عنوان: سلسلة التراث الإنجيليّ، صادر عن الرابطة الإنجيلية الشرق الأوسط، يقع الكتاب في 149 صفحة من القطع المتوسط، قدَّ لهذا الكتاب فيكتور عطالله. وزُيّل تحت العنوان: نقحها نخبة من الخدام الإنجيليين.

2-  صدر بمناسة الاحتفال ذكرى مرور خمسمائة عام على ميلاد جون كلفن-بمجهود شخصيّ وبنفقة شخصيّة- كتاب قيّم وهام ترجمه وحرره وجيه يوسف، القاهرة، 2009، تحت عنوان: "معجزة النعمة" يقع الكتاب في 261 صفحة من القطع المتوسط، ويناقش النقاط الخمس للفكر المشيخيّ The Five Points of Calvinismللمؤلف أدوين بامر وهم: الفساد الكليّ، الاختيار غير المشروط، الكفارة الفعالة، النعمة التي لا تقاوم، الضمان الأبديّ، ويشار إليها بحروف زهرة اﻟ TULIP، كل حرف يمثل مبدأ كالتالي: Total Depravity, Unconditional Election, Limited Atonement, Irresistible Grace, Perseverance of Saints.

كما يعرض الكتاب لفصل هام من إنتاج المترجم عن الكنيسة بين ضرورة الانفتاح وحتمية الحفاظ على الهويّة.

3-  هناك بعض الكتب التي ناقشت الخلفية التي أدت إلى الإصلاح ودور المصلحين والمبادئ التي أرساها الإصلاح الإنجيلي مثل: "أضواء على الإصلاح الإنجيليّ" فايز فارس، يقع الكتاب في100 صفحةً من القطع المتوسط، صادر عن دار الثقافة، القاهرة، 1984م. ثم خطاب ألقاه مكرم نجيب في حفل تخرج كلية اللاهوت الإنجيليّة بالقاهرة مايو 1991م حول "الروحانية الإنجيليّة" ظهرت عد ذلك في كتاب عند دار الثقافة "الروحانيّة الإنجيلية البذور والثمار"، يتناول فيه الكاتب حول المبادئ الإنجيليّة. ثم صدر كتاب عن "أهمية العقل الإصلاح الدينيّ والتواصل الحضاريّ" فريال حسن خليفة، يقع الكتاب في131 صفحة من القطع الكبير، صادر عن: مهرجان القراءة للجميع مكتبة الأسرة، سلسلة الفكر، 2006م.

رابعًا: كتابات مترجمة مباشرة من كتابات كلفن

          تُعَدُّ الكتابات المترجمة إلى العربيّة من كتب كلفن قليلة جدًا لا تُذكر بالمقارنة بجم إنتاجه الفكر واللاهوتيّة وما قام به من تفسير للكتاب المقدس، ولا ترقى لمستوى مشروع بل هي نتيجة لمحاولات فرديّة لبعض الشخصيات المهتمة بهذا الفكر وإليك هذه الكتابات المترجمة:

1-  "مقالة قصيرة في العشاء المقدس" لجون كلفن ترجمة وتقديم جورج صبرا، صدر الكتاب عن دار الثقافة القاهرة وكلية لاهوت الشرق الأدنى ببيروت، 2004، يقع الكتاب في 65 صفحة من القطع المتوسط، قدم جورج صبر لمقالة العشاء المقدس بالكتابة عن: من هو جون كلفن؟ ومفهوم السر في اللاهوت الإنجيليّ المصلح، والتعليم الإنجيلي حول العشاء الربانيّ بين الماضي والحاضر.

2-  لأول مرة، وبعد مرور خمسمائة عام على ميلاد كلفن، يقدَّم للقارئ العربي ما قاله كلفن عن الاختيار من خلال ترجمة مقالة : "عقيدة الاختيار عند كلفن" الذي ترجمها هاني يوسف، ونشرت بمجله الهدى مايو 2009 ضمن احتفالية الهدى مرور 500 عامًا على جون كلفن، صفحات: 29- 33.

3-  "تأملات ذهبيّة في الحياة المسيحيّة" لجون كلفن ترجمه سويلم سيدهم، صادر عن دار الثقافة، القاهرة، 1997م، يقع الكتاب في 69 صفحة من القطع المتوسط، ويشمل موضوعات مثل: إنكار الذات، حمل الصليب، رجاء الحياة الأبدية، استعمال الصواب للحياة الحاضرة.

 

خامسًا: مقالات ودراسات عن كلفن في مجلات الكنيسة الإنجيليّة بمصر

هذه المقالات غير منشورة بكتب ولكنها بعض المقالات والدراسات التي مجلات الكنيسة ولاسيما مجلة الهدى وهي مجلة الكنيسة الإنجيلية المشيخيّة بمصر.

1-   كتب ألفريد فايق صموئيل ثلاث مقالات تحت عنوان "جون كلفن" في مجلة الهدى عدد يناير، وفبراير، مارس 1980م تناول فيهم شخصية المصلح جون كلفن.

2-   كتب مرزوق حبيب مقالة عن "الكالفينيّة والتنمية"  الهدى، العدد 910- لسنة 79- يناير وفبراير 1989م

3-   قدَّم صموئيل حبيب ثلاث مقالات في مجلة الهدى عدد (853) أغسطس وسبتمبر 1982م عن "نظامنا المشيخيّ والفرص المتاحة للعمل" صفحات: 14- 15. المقال الثاني في عدد (854) وأكتوبر ونوفمبر عن "الكالفينيّة أسلوب عمل جماعيّ واجتماعيّ" صفحات: 10- 11. المقال الثالث في عدد (855) ديسمبر 1982م عن "المشيخيّة تتطلب قدرًا وفيرًا من الفهم الإداريّ"، صفحات: 6- 7.

4-   بمناسبة هذه الذكرى خصصت مجلة الهدى مساحة شهرية للكتابة عن جون كلفن أو لترجمة بعض أعماله حسب ما يسمح به حجم الصفحات:، ولذلك كتب وجيه يوسف في النصف الأول من عام 2009 ثلاث مقالات هامة وهي: "هل تؤمن الكنيسة الإنجيليّة بالليتروجيّة؟ عرض لليتروجيّة عند يوحنا كلفن" الهدى فبراير 2009 العدد 1098، صفحات: 34- 36. "الصلاة عند كلفن" في مقالتين نُشِرَا، الجزء الأول شهر مارس 2009، العدد 1099، ص 34- 35، والجزء الثاني ابريل 2009 العدد 1100، ص 34- 45.

سادسًا: ملاحظات على ما سبق

من خلال المسح الببليوجرافي ورصد كافة الكتابات المتاحة-باللغة العربيَّة للباحث-عن جون كلفن المنتج منها عربيًّا أصيلاً أو المترجم إلى اللغة العربيّة يتبيَّن لنا الآتي:

1- كافة الكتابات التي كُتِبَت عن كلفن في اللغة العربيّة حتى الآن لا تتعدى ألفين صفحة.

2- معظم الكتابات المنشورة، نُشِرَت في النصف الثاني من القرن العشرين، وبداية القرن الحادي والعشرون. هذه الحقبة الزمنية تميزت بالاهتمام بعض الشيء بالكتب الخاصة عن جون كلفن.

3- الكتابات الموجودة تعطي صورة عامة عن شخصية المصلح الشهير جون كلفن، وهي تعتبر إلى حد ما كافية للتعريف به، ولكننا نحتاج إلى المزيد.

4- كان لدار الثقافة المسيحيّة بالقاهرة نصيب الأسد في الإصدارات الخاصة بالكتابات عن جون كلفن، وهذا عمل تحمد عليه ولكن يمكنها الآن تبني ترجمة كتابات كلفن على العربيّة، فهي جديرة بهذا العمل بالتعاون مع كلية اللاهوت الإنجيليّة بالقاهرة.

5- معظم الأعمال، ليست أعمال مبنية على عمل مؤسسيّ، أو معاهد لاهوتيّة، بل هي لبعض المهتمين-أو الهواة-من الأفراد بالقضايا اللاهوتيّة التي أثيرت في عصر الإصلاح ولا سيما التركيز على جون كلفن.

6- مازال الاحتياج إلى ترجمة كتابات كلفن اللاهوتيّة والتفسيرّية لكي يكون لنا رؤية واضحة لفكره، وقدرة على تكوين منهج تحليلي له إمكانية نقد وتطوير الأفكار اللاهوتيّة.

في وجهة نظري يعتبر احتفال الكنيسة بمصر بهذا الحدث، هو محاولة لتسليط الضوء على حياة جون كلفن، وأعماله، ولاهوته، ودوره في المجتمع، وتقديمه-من جديد- للمجتمع المصريّ والعربيّ كواحد من رواد الاستنارة في العالم اجمع، وللأجيال الشابة التي لم تعرف عنه أي شيء لكي يكون هناك تواصلاً للفكر المصلح. وأن يكون هذا الحدث دافعًا للفكر اللاهوتيّ المبدع في الشرق لكي يكون بذاته فكرًا يحمل الهوية العربيّة ذات الفكر المستنير المصلح وما أحوجنا إليه في هذه الأيام، والأيام المقبلة.