القائمة الرئيسية

ابحث في الموقع

التسجيل

عدد الزائرين

free counters
 

المتواجدون الآن

يوجد حالياً 40 زائر متصل
الرئيسية عظات وتأملات تأملات

الانتصار علي الفوبيا

تأملات كتابية روحية:

73. الانتصار علي الفوبيا (الخوف)

 لان الله لم يعطنا روح الفشل بل روح القوة والمحبة والنصح" (2تي 1: 7)

ما هي الفوبيا؟

 الفوبيا هي نوع خاص من الهلع والذعر الشديد ويعرف مرض الخوف غير الطبيعي أو الفوبيا على أنه خوف كامن مزمن غير منطقي وهو سلوك معين يؤدي إلي قيام الشخص بمحاولات واضحة للهروب من مواجهة الشيء أو الظرف الذي يعتبره خطرا على حياته.

أشهر أنواع الفوبيا :

•   الخوف من الخلاء الفسيح.

•   الخوف من الأماكن المرتفعة.

•   الخوف من القطط والكلاب

•   الخوف من الأزهار والورود

•   الخوف من الماء

•    الخوف من الجراثيم

•   الخوف من الرعد والبرق

•   الخوف من المناطق المغلقة

•   الخوف من الأرواح الشريرة

•   الخوف من الخيول، والزواحف

•   الخوف من التلوث.

•   الخوف من رقم 13

•   الخوف من الظلام.

•   الخوف من الأفاعي

•   الخوف من النار

•   الخوف من الحيوانات

•   الخوف من الإبر الطبية،

•   الخوف من التجمعات الكبيرة،

•   الخوف من التحدث أمام الجمع

•   الخوف من الخوف نفسه

حول الفوبيا:

•   قال الاب ترتليان - القرن الثالث الميلادي"أنه أمر مخزي أن نخاف من أمور لا يمكن تجنبها"

•   وقال آخر: أحيانا يهدئ الرب العاصفة وأحيانا يسمح لها بالهبوب و يبث الطمأنينة في القلوب

•   احتفظ بمخاوفك لنفسك، شارك الأخرين بشجاعتك.

•   أختبأ جانيز روس 32 عام هروبا من بطش النازية، لم يجرؤ علي حضور مراسم دفن أمه، اختبأ طوال حياته في مزرعة تمتلكها أخته ولم يقابل أحدا البتة.

•   كان"بلاك برات"لصا ذكيا، بث الرعب في قلوب قاطني مقاطعة"ويلز فارجو"في الساحل الغربي الأمريكي، وكان ذكر اسمه يثير الخوف عبر قطاعات عديدة. أرتكب سرقات عديدة.من المدهش أنه لم يشهر سلاحا البتة ولم يحتجز أي رهينة، كل ما عمله هو الاختفاء وراء قناع للوجه. لم يستطع احد أن يري وجهه، لم يتمكن رجال القانون من اقتفاء أثره...

•   كان الكيميائي المشهور لويس باستير، أسير هواجس الأمراض والخوف من الأتربة، حتي أنه لم يصافح أحدا خوفا من انتقال العدوى إليه.

•   كان الرئيس الأمريكي بنيامين هيرسون  زوجته يرتعبان من لمس مفتاح الإضاءة ولم يجسرا علي إطفاء الأنوار داخل البيت الأبيض، وكانا يتركان الإضاءة طول الليل إن لم يوجد من يطفئها من الخدم.

 •  قيل عن الدكتاتور جوزيف ستالين، أنه كان يخشي القتل، حتي أنه كان يتنقل سرا بين ثمان حجرات للنوم في القصر الرئاسي كل ليلة بصورة عشوائية حتي لا يعرف احد أين ينام.

•   كان الطفل جوني ذات الخمس أعوام يعاني من الخوف، ذات مساء ذهبت أمه إلي المطبخ لتعد طعام العشاء، وطلبت منه أن يحضر لها عصير الطماطم من الثلاجة في حجرة أخري وشجعته لا تخف يسوع سيذهب معك.ذهب مترددا، فتح باب الحجرة، وقف ونادى "يا يسوع هل يمكن أن تناولني عصير الطماطم من الثلاجة؟"

•   ذهب اثنان من المستكشفين إلي الأحراش. ظهر أمامهما فجأة أسد ضخم وسد عليهما الطريق. همس احدهما للأخر: "لا تخف، تذكر ما قرأناه في كتاب" مواجهة الحيوانات المفترسة" يجب علي الإنسان أن يقف ثابتا وينظر إلي الحيوان المفترس في عينيه، وسيهرب الحيوان "رد رفيقه" أنني أتذكر جيدا هذا الكتاب. أنا قرأته وأنت قرأته لكن السؤال المهم : هل قرأ الأسد هذا الكتاب؟".

نتائج الفوبيا:

الفوبيا لها تأثر ضار علي وظائف القلب. في تحليل أجري علي أشخاص فقدوا الحياة أثناء عمليات جراحية وجد أن 11 من 15شخص حدث لهم هبوط مفاجئ في القلب نتيجة الخوف من الجراحة.

الفوبيا الخفية

هناك خوف نافع وأخر ضار. الخوف النافع يجعل سائق السيارة ملتزما بالسرعة المحددة، كما أن الخوف من المرض يحفظنا في نظافة. أما ويوجد منه 636 نوع من الخوف الضار الذي يشل حرية الإنسان.،

ينتج هذا الخوف من أسباب عضوية أو نفسية، سواء كان واقعيا أو خياليا، دينيا أو اجتماعيا. وفي كثير من الأحيان يجمد الخوف من الفشل نشاط الكثيرين، كما يجعل خوف الشخص من الرفض أن يتراجع عن إنجازاته خشية النقد والسخرية

النصرة علي الفوبيا:

يقصد الشيطان إرهابنا وتخوفينا حتي لا نكون مؤمنين مثمرين ويتركنا فريسة اليأس والقلق.

حملت هيتي جرين لقب اكبر بائسة في العالم.عند وفاتها قدرت ممتلكاتها ب100 مليون دولار. كانت تقتر في معيشتها و تأكل الطعام البارد لتوفر

 فاتورة الكهرباء. لم تذهب إلي أي مستشفي علاجي خوفا من التكاليف .

عاشت في بؤس خوفا من فقدان ثروتها. لم تستمتع بيوم واحد في حياتها

ينجح الشيطان أحيانا في أن يوقف أنشطتنا فنحيا أسري الخوف، نخاف من الإخفاق والفشل فنتوقف عن خدمة الله. يذكرنا الشيطان بخطايا الماضي والتجارب الفاشلة ويقنعنا أن ليس لدينا أي مواهب ويخيفنا من نقد الأخرين، يقيد تقدمنا ويقودنا إلي الإحباط واليأس.

الله لم يعطنا روح الفشل بل روح القوة والمحبة والنصح.

روح القوة: نستطيع كل شيء في المسيح الذي يقوني (في 4: 13)

قوة تمنحنا الخلاص من الخطايا والمخاوف (يو 1: 12)

 قوة التطهير والتحرير في أن نصير أولاد الله.

قوة الشهادة (أع 1: 8) قوة تمنحنا لنصير شهودا لله

قوة الفرح (رو 15: 13) قوة السلام الإلهي الذي يحل فينا

قوة التشدد (رو 16: 25)

قوة تحمل التجارب (2كو 12: 9)

إذا كنا نضع ثقتنا في الله ونترك أمورنا بين يديه سيهبنا القوة اللازمة

روح المحبة : لأنه لا خوف في المحبة، المحبة الكاملة تطرح الخوف إلي خارج (1يو 4: 18) كلما ازدادت محبتنا لله، ضعف الخوف ."نحن نعلم أن كل الأشياء تعمل للخير الذين يحبون الله (رو 8: 28)

 محبة الله تريح أنفسنا وتنزع مخاوفنا ونستطيع أن نحب الأخرين .

 من ثمار هذه المحبة أن تطوع كثيرون للعمل الخيري مثل عمال الإنقاذ ورجال الإطفاء و رجال الإسعاف ومدرسي مدارس الأحد

عطية النصح: تأتي المخاوف نتيجة فكر خاطئ لكن عندما يتجدد ذهننا يكون لنا روح النصح (رو 12: 2) ونتغير عن شكلنا. يقودنا النصح إلي النجاح (لو12: 28) يوصينا الرب بعدم الاهتمام بالحياة واللباس.

 روزفلت ووحش الغيرة

 كان تيودور روزفلت رئيس أمريكا السادس والعشرين وهو طفل يرتعب من دخول كنيسة ميدان ماديسون بمفرده. أرادت أمه أن تعرف سبب هذا الخوف الشديد، فقال لها"أخشي وحش الغيرة الذي يختبئ في أحد أركان الكنيسة، أن يأكلني"سألته أمه"ما هو وحش الغيرة؟"قال لها هو تمساح أو تنين سمعت الواعظ يقرأ عنه في الكتاب المقدس"أخذت الأم فهرس الكتاب المقدس وبدأت البحث عن الغيرة. وعندما وصلت إلي يوحنا2 : 17 قال تيودور لأمه"نعم.هو قرأ هنا"يقول هذا النص "فتذكر تلاميذه انه مكتوب غيرة بيتك أكلتني"