القائمة الرئيسية

ابحث في الموقع

التسجيل

عدد الزائرين

free counters
 

المتواجدون الآن

يوجد حالياً 27 زائر متصل
الرئيسية عظات وتأملات

التلمذة للمسيح

تأملات كتابية روحية:

33. التلمذة للمسيح

ثُمَّ قَالَ يَسُوعُ لِتَلاَمِيذِهِ: «إِنْ أَرَادَ أَحَدٌ أَنْ يَأتيَ وَرَائِي، فَلْيُنْكِرْ نَفْسَهُ وَيَحْمِلْ صَلِيبَهُ وَيَتْبَعْنِي" (مت 16 : 24)

متطلبات التلمذة للمسيح: تحتاج التلمذة للمسيح إلي ثلاث متطلبات

1. إنكار الذات

رغب يعقوب ويوحنا في الأضواء، فطلبا من الرب"أن يجلس واحد منهما عن يمينه والآخر عن يساره في مجده" (مر 10 : 37)، تواجهنا واحدة من أعظم التحديات وهي محاولة أن ننجح بذواتنا ونطالب الرب أن يبارك جهودنا. لا يعطي الله مجده للإنسان، بل يهتم أن ينجز أعماله من خلال الإنسان.

2. حمل الصليب

لا ينتقل الشخص مباشرة من إنكار الذات إلي التلمذة للمسيح. لا بد أن يجتاز اختبارات الصلب. يجب أن نموت عن أمور معينة في الحياة،."احسبوا أنفسكم أمواتا عن الخطية، أحياء لله" (رو 6: 11)، لم يتحدث المسيح مع التلاميذ عن الصليب حتي عرف أنهم يستطيعوا أن يفهموا هذا المبدأ. و ما لم نستطيع نحن أن نفهم هذا المبدأ، لن نستطيع أن نتبع المسيح

3. إتباع المسيح

نتغنى كثيرا بحضور الرب معنا، وأنه لن يتركنا لكنه أيضا قال"لَيْسَ أَنْتُمُ اخْتَرْتُمُونِي، بَلْ أَنَا اخْتَرْتُكُمْ" (يو 15 : 16) ليس عمل الله أن يتبعنا بل عملنا نحن أن نتبع الله.وإذا فعلنا هذا فانه أمر مكلف به تحدي.يلزمنا أن نذهب أحيانا إلي الأودية ونحن نتبعه. أو نصعد إلي الجبال خلفه. يجب أن نكون راغبين أن نتبعه في أي مكان وفي أي وقت وتحت أي ظروف."من لا يأخذ صليبه ويتبعني فلا يستحقني" (مت 10: 38) ثُمَّ قَالَ يَسُوعُ لِتَلاَمِيذِهِ: «إِنْ أَرَادَ أَحَدٌ أَنْ يأتيَ وَرَائِي، فَلْيُنْكِرْ نَفْسَهُ وَيَحْمِلْ صَلِيبَهُ وَيَتْبَعْنِي" (مت 16 : 24) ثم دعا الجموع وقال"من أَرَادَ أَحَدٌ أَنْ يأتيَ وَرَائِي، فَلْيُنْكِرْ نَفْسَهُ وَيَحْمِلْ صَلِيبَهُ وَيَتْبَعْنِي"  (مر8: 34)، وقال لهم"إِنْ أَرَادَ أَحَدٌ أَنْ يأتيَ وَرَائِي فَلْيُنْكِرْ نَفْسَهُ وَيَحْمِلْ صَلِيبَهُ كل يوم وَيَتْبَعْنِي" (لو9: 23)، وإن كان احد لا يحمل صليبه ويتبعه لا يقدر أن يكون له تلميذا. "تطلبونني فتجدونني إذ تطلبوني من كل قلبكم" (ار29: 13)، "ثم إن طلبت من هناك الرب إلهك تجده إذا التمسته بكل قلبك وبكل نفسك" (تث4: 29)، "يجب أن الذي يأتي إلي الله يؤمن بأنه موجود وأنه يجازي الذي يطلبونه" (عب 11: 6)

• وقفة مع النفس

1-  كيف حال علاقتك مع الله في الوقت الحاضر؟

2- ماذا قرأت في الكتاب المقدس خلال هذا الأسبوع؟

3- كيف تحدث الله إليك من خلال المكتوب؟

4- هل تري أنك مطيع أم مقاوم لله؟

5- ما هي الأمور الخاصة بك التي تصلي من أجلها؟

6-   ما هي الأعمال المعينة الناقصة في حياتك الروحية؟

7-   ما هي العادات التي تعيق حياتك الروحية؟

8-   كيف تعامل أفراد أسرتك؟

9-   ماذا يكون تقرير أفراد أسرتك عن حالتك الروحية؟

10-         هل تواجه حروب من العدو؟

11- هل مقاومة الشيطان لك نتيجة أمانتك لله أم أنها بسبب بعدك عنه؟

12-         ما الأمور المهمة التي تشغل تفكيرك ووقتك؟

13-         هل أمورك المادية تحت السيطرة أم انك في قلق من الديون؟

14-         هل تعاني من صراع في العلاقات مع الأخرين؟

15-         هل تقضي الوقت مع غير المؤمنين في الشهادة عن المسيح أم مشاركتهم حياتهم الدنيوية؟

16-         ما هي تحديات الخدمة التي تواجهك؟

17-         ما هي مخاوفك عن المستقبل؟

18-         هل تستمتع بنوم عميق؟

19-         اذكر ثلاثة أمور تشكر الله من اجلها؟

20-هل أنت راض بوضعك وحياتك الراهنة؟